الأنشطة
1 - المشاركة في مهرجان الجنادرية (ركن نجد ) :
لما له من تأكيد الاهتمام بالتراث السعودي وتذكير الأجيال به وتوسيع دائرة الاهتمام بالفكر والثقافة وكذلك الحفاظ على معالم البيئة المحلية بما تحمله من دروس وتجارب .

2 - التوعية بأضرار التدخين :
تم توزيع بعض المنشورات للتوعية بما يؤدي اليه التدخين من أضرار عديدة على الجسد وخسائر مالية والأهم من ذلك معصية الله عز وجل.

3- تفعيل برنامج فطن :
البرنامج الوقائي الوطني للطلاب والطالبات (فطن) وهو برنامج أطلقته وزارة التعليم السعودية ويعد برنامج «فطن» برنامج وطني يُعنى بتنمية مهارات الطلاب والطالبات الشخصية والاجتماعية، ويسعى من خلال خطته الاستراتيجية، والتدريبية، والإعلامية، أن يكون الأول وقائيًّا محليًّا وإقليميًّا. تتمثل أهداف البرنامج في السعي للإسهام في التحصين النفسي للطلاب والطالبات، من خلال ما يقدمه البرنامج، لوقايتهم من آفة المخدرات والسلوكيات الخطرة، والأفكار المنحرفة. كما تتمثل أهدافه أيضا في تعزيز القيم الدينية والاجتماعية والأخلاقية في إطار تعاليم الدين الإسلامي وتكوين فرق تطوعية ومساهمةلدعم تنفيذ البرنامج.

4- تفعيل برنامج معا للحد من الغياب:
أن مشكلة الغياب من اهم الظواهر السلبية لأنها تؤثر على غيرها من المشكلات مثل الرسوب وغيره من المشكلات وكذلك نحد ان التغيب عن المدرسة احدى مسببات التخلف الدراسي.
ومن الاثار السلبية لمشكلة الغياب :-
1- تأخر الطالبة دراسياً مما يؤدي بها الى الرسوب .
2- الطالبة قد يكون عباً على المجتمع ومصدرلكثير من المشاكل .
3- فشل الطالبة في حياتها الدراسية .
4- غياب الطالبة يسبب هدراً لكثير من الموارد التعليمية والتي تنفق عليها الدولة .
5- تفشي الجهل والاميه.
6- يعتبر غياب الطالبه عامل كبير يساهم في تفشي الفوضى داخل المدرسة والاختلال بنظامها العام .
الأساليب الإرشادية :
1- تقديم الحوافز المناسبة من قبل الآباء أو المدرسين للطلاب الذين يواظبون على حضورهم إلى المدرسة -تعزيز السلوك المضاد. -
2- التطمين التدريجي لحالات الخوف المرضي المدرسي .
3- ضبط المثيرات ، وذلك بإزلة مسببات الخوف سواء كانت من المدرسين أو الطلاب أو خوفاً من الفشل ... إلخ .
4- المتابعة المستمرة من قبل البيت أو المدرسة والحزم في معاملة المتغيبين .
5- توفير الأنشطة اللاصفية في المدرسة .
6- الكشف الدوري عن أحوال الطلاب الصحية .
7- إرشاد المدرسين لكيفية التعامل مع الطلاب .
8- العلاج بالاستبصار وبيان خطورة المشكلة وآثارها من خلال أساليب المحاضرات والمناقشات التي يشترك فيها الطلاب المتغيبون.